هل تعاني من الصداع النصفي ؟

الصداع النصفي
الصداع النصفي اسبابه وعلاجه هل تعاني من الصداع النصفي ؟

علاج . نشرت في عيادة طب الأعصاب 2621 لاتعليقات

العيادة النسائية

لايك من فضلك لصفحتنا

الصداع النصفي أو “الشقيقة”  ( Migraine)  مرمض مزمن يتسبب في وقوع نوبات صداع متكررة تدوم من بضعة ساعات لبضعة أيام لدى الشخص العادي ومن دون أي سبب مرضي أخر.

تصنف الجمعية العامة لصداع (IHS) إلى نوعين رئيسيين : الصداع النصفي من دون هالة (aura) والنوع الثاني الذي تسبقه أو ترافقه هالة وهي مجموعة من الأعراض العصبية العابرة.

يصيب الصداع النصفي ما بين 10 إلى15 % من السكان، ويمكن أن تظهر الأعراض في سن مبكرة إلا أن المرض شائع لدى البالغين ما بين 20-60 سنة وبالأخص عند النساء، لكنه لا يشكل أي خطر على حياة الإنسان إلا أنه يتسبب في العديد من المشاكل الصحية والتأثيرات السلبية على الحياة اليومية للفرد.

العوامل المحفزة لنوبة الصداع النصفي

تتعدد محفزات والعوامل المسببة لظهور نوبات الصداع النصفي وتختلف من مريض إلى أخر، بل وتختلف حتى عند الشخص الواحد من أزمة إلى أخرى لكن يبقى أهمها :

العوامل النفسية

 تعتبر بعض الحالات النفسية الشرارة المسببة لصداع النصفي كالقلق، الانفعال، التوتر أو حتى الاسترخاء الذي يعرف في عالم الطب بـ “صداع نهاية الأسبوع”.

العادات الغذائية

قد تسبب بعض العادات الغذائية في تفعيل نوبات الصداع النصفي كالجوع، الصوم، نقص الغلوكوز في الدم أو التوقف عن شرب القهوة.

دور الهرمونات

 تزداد نسبة الإصابة بالصداع النصفي عند مرحلة البلوغ حيث أثبت العديد من الدراسات دور الهورمونات في ظهور النوبات أثناء هاته المرحلة العمرية، نفس الشيء ينطبق على النساء اثناء الدورة الشهرية، الحمل أو استعمال حبوب منع الحمل.

العوامل الحسية

كالضوء الحاد، الضجيج والرائحة من العوامل المحفزة لنوبات الصداع المتكررة.

العوامل المناخية

بعض المصابين  بالصداع النصفي يتأثرون بتغير المناخ ودرجة الحرارة فتظهر عليهم الأعراض عند التعرض للحر الشديد، الرطوبة، الرياح …إلخ

هل تعاني من الصداع النصفي ؟

اسأل نفسك الأسئلة التالية — وحاول أن تكون صادقًا معها قدر الإمكان:

  هل تعانى من صداع يسمر لفترة تتراوح ما بين 4 ساعات و 72 ساعة؟

  هل يكون الألم عادة في جانب واحد و/ أو يكون نابضا؟

  هل تشعر بالغثيان او التقيؤ أثناء الصداع؟

  هل تنزعج من الضوء أو الضوضاء عندما تعاني من الصداع؟

  هل تجد صعوبة في التركيز عندما تعاني من الصداع، وهل تضطر إلى التوقف والجلوس او الاستلقاء؟

  هل تكون صحتك العامة جيدة في الفترة ما بين نوبات الصداع؟

اذا كانت الإجابة «نعم» عن معظم هذه الأسئلة، فربما تعاني من الصداع النصفي.

ماذا يحدث في الدماغ اثناء الصداع النصفي؟

على مدى قرون، كان يعتقد أن سبب الهالة البصرية التي تصاحب الصداع النصفي، هو انقباض الأوعية الدموية في ذلك الجزء من المخ فى الجزء الخلفي من الرأس والمسؤول عن معالجة الرؤية، والمعروف باسم القشرة المخية البصرية. وكان يعتقد أن الصداع ينجم عن تورم لاحق للأوعية الدموية في المخ.

وفي الآونة الأخيرة، أصبحت الأحداث الكامنة مفهومة بشكل أفضل. ويعتقد أن التغيرات التي تحدث في الأوعية الدموية، هي تغيرات ثانوية قياما بالتغيرات الأكثر أهمية التي تحدث في كيمياء المخ.

توجد مادة كيميائية يتم افرازها داخل المخ تسمى السيروتونين، ويعتقد أنه يؤدي دورا  رئيسيا في عملية الصداع النصفي، إذ إن له تأثير قوي في حجم الأوعية الدموية، كما يمارس السيروتونين دورا في تجلط الدم اذ يتسبب في التصاق الصفائح الدموية ببعضها البعض.

ويتركز 90% من السيروتونين في القناة الهضمية، اذ يساعد على ضبط افراز السوائل الهضمية، والحركات العضلية للأمعاء. كما يوجد ما بين 2 – 8% من السيروتونين في المخ.

ماذا يحدث في الدماغ اثناء الصداع النصفي؟

ماذا يحدث في الدماغ اثناء الصداع النصفي؟

الأعراض الأولية

يبدو أن المثيرات مثل الإجهاد، والأضواء الساطعة، والحيض، والجفاف أو غيرها من العوامل، تعمل على تنشيط مراكز محددة في جذع الدماغ، وهي المنطقة التي توجد في قاعدة المخ، على مقربة من النخاع الشوكي.

وتؤدي المثيرات الى ارتفاع نسبة المواد الكيميائية الموجودة في المخ مثل السيروتونين، مما يؤدي أيضا الى تعطيل الوظيفة الطبيعية لمنطقة ما تحت المهاد (منطقة التحكم بالهرمونات). ومن المرجح أن يكون هذا الجزء من المخ هو المسؤول عن العلامات الأولية أو التحذيرية، وأعراض الصداع النصفي، مثل تغيرات المزاج، والرغبة الشديدة في تناول طعام معين، والنعاس، والعطش والتثاؤب، وقد تستمر هده العلامات والأعراض لعدة ساعات، وقد تمتد الى يوم أو أكثر، قبل أن يبدأ ألم الصداع.

هالة الصداع النصفي

يعتقد أن انقباض الأوعية الدموية في المخ يؤدي الى المزيد من التغيرات في نشاط المخ، والذي يعرف باسم الانضغاط اللحائي المنتشر، وهو عبارة عن موجة من النشاط الكهربائي التي تتحرك على سطح المخ بمعدل حوالى ثلاثة مليمترات في الدقيقة الواحدة، وهو ما يشبه المعدل الذي يتطور به حدوث الهالة البصرية. ومن هنا يعتقد ان الانضغاط اللحائي المنتشر له علاقة بحدوث هالة الصداع النصفي.

يعتقد ان الصداع النصفي ينجم عن انتفاخ في الأوعية الدموية على السطح الخارجي من المخ، والتي تسمى الشرايين السحائية، حيث تطلق الأوعية الدموية المنتفخة بعضن المواد المسببة للالتهابات والمعروفة باسم نيروببتيدات، والتي تعمل على تهيج الأعصاب المحيطة بها. ويؤدي ذلك الى تنشيط الأعصاب التي ترسل بدورها إشارات الألم الى عقدة العصب ثلاثي التوائم، والتي تقع مباشرة فوق سقف الفم.

تحتوي عقدة العصب ثلاثي التوائم على كتلة كثيفة من الخلايا العصبية من العصيب ثلاثي التوائم. وتتلقى هذه العقدة اشارات حول الأوضاع داخل الجمجمة، ثم تقوم بتوصيل المحفزات الحسية من الأسنان، والوجه، واللسان الى المخ.

عندما يتم تنشيط العصيب ثلاثي التوائم، فإنه ينقل أيضا نبضات الألم الى النواة الذنبية العقدية في جذع الدماغ، والتي تنقل نبضات الألم على مراحل الى المهاد.

يعتبر المهاد الذي يوجد في عمق جذع الدماغ، محطة توجيه للنبضات الحسية الواردة من البصر، والذوق، والصمت، واللمس. تتم معالجة المنبهات الحسية الواردة من أجل انتاج ردود الفعل البدنية والعاطفية المناسبة. وتمر المعلومات من المهاد حتى تصل الى قشرة الدماغ التي تقع في الجزء الخارجي من المخ، والتي تحول الرسائل الى الاحساس بالألم.

ويعتقد أن مسارات الألم تساهم في زيادة حدة آلام الصداع النصفي، وكذلك الأعراض المصاحبة التي تضم الغثيان، والحساسية للضوء والصوت.

 وفي النهاية، تعود المواد الكيميائية في المخ، والأوعية الدموية، الى طبيعتها، وتنتهي نوبة الصداع النصفي.

دور السيروتونين في الصداع النصفي

أظهرت الدراسات أنه يمكن استثارة نوبات الصداع بواسطة حقنة من الريزيربين، وهو احد العقاقير التي تؤدي الى اطلاق السيروتونين من مخازن الجسم، ما يؤدي الى الصداع النصفي، فقط عند الأفراد الدين يعانون من مختلف انواع الحساسية .

ويوجد دليل اخر على أن السيروتونين له علاقة بحدوث الصداع النصفي ، وهو أن حقن الوريد بمادة السيروتونين نفسها، والذي يتم أثناء نوبة الصداع النصفي ، يمكن ان يؤدي الى تخفيف الأعراض، على الرغم من ان الآلية الدقيقة لهذا العمل لا تزال غير واضحة. ومع الأسف، لا يتم استخدامه كعلاج بشكل كبير بسبب الآثار الجانبية، مثل الغثيان، وضيق التنفسي، وانقباض الأوعية الدموية، ما يؤدي الى الوخز، والضعف، والتنميل.

وأظهرت الأبحاث الأخيرة، ان استهداف العقاقير للتأثير في وظائف محددة لمادة السيروتونين يمكن ان يفيد في علاج أعراض الصداع النصفي ، ومن دون حدوث عدد كبير من الآثار الجانبية. ويمكن الحصول على هده الأدوية المعروفة باسم «تريبتان » بوصفة طبية.

وتتضمن المواد الكيميائية الأخرى التي توجد في المخ، والتي تشارك في عملية الصداع النصفي الببتيد (المرتبط بجين الكالسيتونين) والجلوتامات. ويجري حاليا اختبار العقاقير التي تعمل على المواد الكيميائية في التجارب الإكلينيكية لمعرفة ما اذا كانت فعالة في علاج الصداع النصفي أم لا.

أعراض الصداع النصفي

ومع ذلك، يعتبر الصداع النصفي أكثر من مجرد صداع، وليس بالضرورة أن يكون الصداع هو العَرض الرئيسي. فبعض نوبات الصداع يسبقها حدوث اضطرابات بصرية. وتشمل الأعراض الطبيعية الأخرى، الغثيان، والقيء، والحساسية للضوء، والضوضاء، والرائحة. وقد لا يتحمل معظم المرضى الذين يعانون من الصداع النصفي مجرد التفكير في المواد الغذائية، في حين يجد آخرون أن تناول الطعام يجعل الشعور بالغثيان أقل حِدة. ويشبه الصداع النصفي انقطاع التيار الكهربائي فأثناء حدوث الصداع النصفي، قد يبدو جميع الجسم كأنه توقف عن العمل لفترةٍ من الوقت، وترغب في الاختفاء حتى تنتهى النوبة.

عادةً ما يكون الخمول نقص الطاقة( من الأعراض الشائعة، وقد يحتاج كل عمل إلى ضعف الوقت الذي يحتاج إليه في الوضع الطبيعي، ومن الممكن أن يصبح المصاب غير قادر على أداء العمل على الإطلاق. وقد تتوقف المعدة عن العمل بشكلٍ طبيعي، ما يجعل من الصعب امتصاص الأدوية في مجرى الدم، وخصوصاً إذا تأخر العلاج.

وقد يضطر الكثير من المصابين إلى الاستلقاء ساكنين في غرفة هادئة مظلمة حتى تنتهى نوبة الصداع. وإذا لم ينجح الدواء في السيطرة على نوبة الصداع، فقد تجد أن الأعراض تتحسن بعد نيل قسط من النوم. وتجد مجموعة أخرى من المصابين أن التقيؤ يساعد على تخفيف الأعراض. ويستمر الصداع النصفي لفترة تتراوح من أربع ساعات إلى ثلاثة أيام، ولا يعاني الشخص من أي أعراض بين نوبات الصداع.

لماذا لا يرسلني الطبيب للقيام بإجراء اختبارات لتشخيص الصداع النصفي؟

لا توجد أي اختبارات يمكن بواسطتها تأكيد وجود الصداع النصفي. وعادةً ما يتم تشخيص الصداع النصفي بوصف المريض لنوبات الصداع. وإذا كانت نوبات الصداع هي النوبات المعتادة أو النمطية للصداع النصفي، وكانت نتيجة الفحص طبيعية، فإن المريض لن يحتاج إلى إجراء أي فحوصات إضافية.

 

علاج الصداع النصفي

يمكن أن يقدم لك طبيبك المشورة بشأن الأدوية التي يمكن وصفها لعلاج الصداع النصفي. وحتى لو لم تسفر زيارتك السابقة له عن أي نجاح يذكر، فإن الأمر يستحق الذهاب مرةً أخرى، لأنك قد تحتاج إلى تجربة أكثر من نوع من العلاج إلى أن تجد الدواء الذي يناسبك. وبالإضافة إلى ذلك، يتم تطوير علاجات جديدة طوال الوقت.

ويمكن أن يصف الطبيب نوعين من الأدوية:

 أدوية لعلاج نوبة الصداع (علاج الأعرا ض، أو العلاج الحاد).

 أدوية لمنع نوبة الصداع (العلاج الوقائي).

ولا تستغرب إذا وصف لك الطبيب بعض الأدوية التي يمكن شراؤها من الصيدليات فمن المحتمل أنك لا تكون تناولتها في الوقت المناسب أو بالجرعة المناسبة، ويمكن أن يؤدي إجراء بعض التغييرات البسيطة إلى كون تلك الأدوية نفسها أكثر فعالية.

المراجع

الصداع النصفي وأنواع الصداع الأخرى الدكتورة آن ماكغريغور | ترجمة: مارك عبود

المزيد عن:

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق