مضخة الانسولين

مضخة الانسولين
مضخة الانسولين مضخة الانسولين

علاج . نشرت في السكري 12082 1 تعليق

العيادة النسائية

لايك من فضلك لصفحتنا

مضخة الانسولين عبارة عن جهاز صغير الحجم قابل للبرمجة، مهمته ضخ الانسولين بصفة مستمرة داخل جسم الإنسان عبر أنبوب قسطرة ( يثبّت تحت جلد البطن).

حيث تعتبر بديل عن حقن الانسولين اليومية أو الأقلام وتعوض استخدامها عن طريق الإمداد المستمر للجسم بالأنسولين طيلة اليوم.

المصطلحات:

العربية: مضخة الانسولين

الانجليزية:  Insulin pump

الفرنسية: Pompe à insuline

كيف تعمل مضخة الانسولين ؟

تختلف مضخة الانسولين حسب نوعها وتصميمها، وتشتغل المضخة العادية بواسطة البطارية وتتألف من عدة أجزاء أهمها :

خزان الانسولين: قابل للاستبدال ويحتوي على نوع واحد من الانسولين سريع المفعول.

المكونات الإلكترونية: تستخدم في برمجة وضبط المضخة.

الأنبوب:  يمتد من الخزان وينتهي بإبرة مثبتة تحت الجلد بواسطة شريط مثبت مقاوم للماء.

مضخة الانسولين مكونات

مكونات مضخة الانسولين

تُحمل المضخة وتثبت خارج الجسم، فيما تبقى متصلة بالإبرة المثبتة تحت جلد المريض عن طريق الأنبوب، مما يسمح لها بضخ الانسولين بصفة مستمرة من أجل تلبية الاحتياجات القاعدية والإضافية للجسم قبل الوجبات أو تصحيح نسبة الغلوكوز في الدم.

كل هذا يحدث وفق برمجة مسبقة للمضخة  بعد التشاور بين المريض وطبيبه لضبط نسبة السكر في الدم.

ويقوم المريض كل يومين أو ثلاثة باستبدال خزان الانسولين النافذ مع تغيير الأنبوب والإبرة المثبتة تحت الجلد.

تثبيت مضخة الانسولين

تثبيت مضخة الانسولين

مضخة الانسولين لمن؟

يبقى السؤال الشائع بين مرضى السكري دائما ” هل مضخة الانسولين تناسب حالتي؟” وللإجابة على هذا التساؤل يجيب أخصائي السكري جان بيير ريفلين عن شروط الواجبة توفرها في المريض  لاختيار العلاج بالمضخة بدل من حقن الانسولين.

يجب أن يستوفي المرضى بعض المعايير  التي تستدعي استخدام مضخة الانسولين:

كثافة العلاج بالحقن :

  • أن يكون المريض يستعمل على الأقل 3-5 حقن يوميا من الانسولين المناظر  (Insulin analogue) سريع المفعول والقاعدي.
  • المراقبة المستمرة لمستوى السكر في الدم ثلاث مرات يوميا ومسجلة على الدفتر بعناية.
  • استشارة طبية متخصصة مرة كل ثلاث أشهر في أخر ستة اشهر.

ضبط سيء لمستوى السكر في الدم على الرغم من العلاج المكثف بالحقن  ( يجب ان تكون قياسات السكر موثقة في دفتر المريض بعناية خلال أخر ستة أشهر على الأقل) ما يعني :

  • الهيموجلوبين السكري < 7 بالمئة
  • أو على الأقل هبوط خطير في نسبة السكري مرتين في السنة استلزم الحاجة للمساعدة بتناول السكر أو الدخول في غيبوبة أو هبوط معتدل في نسبة السكر على الأقل أربع مرات في الأسبوع.
  • عدم استقرار نسبة السكر في الدم.

حالات أخرى للإستعمال :

  • عندما تختلف متطلبات الأنسولين اختلافا كبيرا في اليوم الواحد
  • نمط حياة المريض يتطلب المرونة في العلاج بالأنسولين
  • في حالة بعض الأمراض المزمنة
  • اعتلال الأعصاب المؤلم
  • في حالة عدم التحمل أو رفض مطلق للحقن.
  • المرضى المصابون بما يعرف بـ “ظاهرة الفجر”

موانع استعمال مضخة الانسولين

  • في حال وجود مشاكل نفسية خطيرة للمريض يمنع عليه استعمال المضخة بسبب صعوبة التعامل معها أو استحالة المراقبة الطبية.
  • عدم تقبل المضخة من طرف المريض.
  • في حال اعتلال الشبكية فمنع استعمال مضخة الانسولين مؤقت لغاية استقرار حالة المريض.

ايجابيات مضخة الانسولين

فوائد مضخة الانسولين تختلف بحسب كل نوع وعلامة تجارية لكن بصفة عامة فإن لها العديد من الإيجابيات أهمها :

 تحسن توازن مستوى السكر في الدم

 تقلل من نسبة هبوط السكر الخطير في الدم بالنسبة للأشخاص المعرضين لذلك بكثرة.

 تحسين معدل السكر التراكمي.
 تسهيل للحياة

أهم فائدة تقدمها مضخة الانسولين التقليل من الوخز المتكرر خاصة عند الأطفال فعوض التعرض للوخز أربع مرات يوميا يكفي ذلك مرة واحدة كل ثلاثة أيام بواسطة مضخة الانسولين.

 مرونة في التعامل

تسمح المضخة ببرمجة الاحتياجات من الانسولين في اليوم، حيث يقوم المريض ببرمجة عدد الجرعات حسب نشاطه في ذلك اليوم مع إمكانية توقيف عمل المضخة لمدة زمنية.

وبذلك يكون للمصاب بالسكري الحرية في اختيار أوقات الوجبات الغذائية، ومكونات الوجبات، كما تتيح له فرصة التكيف مع الحياة اليومية ومختلف الأنشطة كممارسة الرياضة، التنزه بما أنه يمكنه الحصول على  الانسولين في أي وقت وأي مكان يشاء بمجرد الضغط على زر مضخة الانسولين.

 تسهيل في حساب الجرعات

 إمكانية العودة للعلاج بالحقن في أي وقت يشاء.

فوائد و ايجابيات مضخة الانسولين

فوائد و ايجابيات مضخة الانسولين

سلبيات مضخة الانسولين

على الرغم من الإيجابيات الكثيرة للمضخة الانسولين والفوائد التي أظهرتها في السنوات الأخيرة، إلا أنها مازلت تحتفظ ببعض العيوب والسلبيات رغم التطويرات المتعددة التي خضعت لها و من أهم عيوب مضخة الانسولين:

 بقاء المضخة مثبتة ومرافقة للمريض طيلة اليوم 24 /24سا تجعله يشعر بارتباطه الدائم بها وهذا ما جعلها عقبة أمام بعض المرضى، كما أنها يمكن أن تزعج المريض بسبب التصاقها به طول الوقت.

 المضخة خارجية ويمكن في الكثير من الحالات أن يشاهدها الناس في الأماكن العامة وهو ما قد يحرج المريض.

 العلاج بمضخة الانسولين يتطلب القياس الذاتي لمعدل الغلوكوز في الدم طيلة اليوم بصفة متكررة ( على الأقل 6 مرات في اليوم) لأن خطر فرط الكيتون في الدم أكثر أهم.

 المضخة ليست تلقائية والمريض مجبر على حساب وبرمجة الجرعات، كما أن البعض يجد صعوبة في فهمها واستعمالها.

 قد تتعرض المضخة للعطب في أي وقت ويتوقف امداد الجسم بالانسولين مما يؤدي الى ارتفاع معدل السكر في الدم وهو ما يهدد حياة وصحة المستعمل.

 بقاء الإبرة وانبوب القسطرة مثبت على الجسم لمدة ثلاث أيام يجعل احتمالية تلوثه وإصابة المريض بالعدوى البكتيرية.

 تكلفة مضخة الانسولين وسعرها الباهض يمنع العديد من مرضى السكري من اقتنائها.

سعر مضخة الانسولين

يختلف سعر مضخة الانسولين حسب نوعها والعلامة التجارية، لكن تبقى دائما تكلفة مضخة الانسولين باهضة وليست في متناول الأشخاص، حيث تعتبر أغلى بكثير من العلاجات الأخرى للسكري كالحقن وأقلام الانسولين.

ويتراوح سعر مضخة الانسولين ما بين 1000 و3000 دولار أمريكي حسب خصائص ومميزات كل واحدة، بينما سعر خزان الانسولين ما بين دولار وثلاث دولارات للخزان الواحد، فيما يختلف سعر بطارية مضخة الانسولين بين 2 و15 دولار.

أين تباع مضخة الانسولين ؟

يبحث العديد من مرضى السكري على مكان بيع مضخة الأنسولين وكيفية الحصول عليها، يكفي فقط أن تطلب من طبيبك المعالج أو أي اخصائي السكري ليرشدك لكيفية اقتناء مضخة السكري في بلدك وكيفية استعمالها.

خطوات العلاج بمضخة الانسولين

  1. الموافقة الطبية بعد موافقة الطبيب الاخصائي في السكري على تحولك للعلاج بمضخة الانسولين سيقوم بإرشادك وشرح كل ما يتعلق بالمضخة من ايجابيات وسلبيات بالإضافة لطريقة استعمالها.
  2. اختيار نوع المضخة على حسب كل حالة وبعد التأكد من حاجتك لمضخة الانسولين، تقوم بتشاور مع الطبيب باختيار نوع المضخة المراد استعمالها وتوجيهك إلى الممون أو المزود بالمعدات الطبية للحصول على مضخة الانسولين.
  3. التكوين التقني يقوم الممون أو ممثل العلامة التي ستقتني منها المضخة بشرح طريقة عملها واستخدامها، وكذا كيفية تغيير واستبدال خزان الانسولين الأنبوب والإبر ..الخ
  4. التعليم العلاجي الطبي من الضروري أن يحسن المريض حساب الجرعات، كيفية التعامل مع المضخة و الحالات الطارئة كالإرتفاع او الهبوط الخطير لمعدل الغلوكوز في الدم، مما يستوجب تلقيه العديد من الشروحات من طرف الأطباء ولن يكون هذا سوى بالمكوث لبضعة ايام في المستشفى او مركز لمرضى السكري.
  5. المتابعة يجب أن يخضع المريض للمتابعة المستمرة من طرف اخصائي السكري أو في مركز خاص بمرضى السكري، كما أنه من الواجب ان تخضع مضخة الانسولين للمراقبة التقنية من طرف الممون او المزود بمثل هاته المعدات.

المزيد عن:

تعقيب من موقعك.

التعليقات (1)

  • أم سلمى

    |

    موضوع جد رائع شكرا على المعلومات القيمة

    رد

أترك تعليق