لنفسك عليك حق …. اعطيها كل الحق

لنفسك عليك حق
لنفسك عليك حق لنفسك عليك حق …. اعطيها كل الحق

علاج . نشرت في تطوير الذات 1032

العيادة النسائية

لايك من فضلك لصفحتنا

لنفسك عليك حق موضوع رائع للكاتبة فدوى ادريس في ركن تنمية الذات يهدف لإصلاح الفرد المجتمع تصفحوا جميع المقالات المفيدة حصريا على موقع علاج.كوم

قد تكون اليوم في ريعان شبابك ولديك أحلام لا حصر لها وتريد أن تسابق الزمن حتى تحصل على كل شيء وخاصة الحصول على ما تتمناه وبسرعة… 

إحلم … حقق ما تصبو إليه …..إنطلق نحو أهدافك وبكل حماس، ولكن احذر من أن تدخل في دوامة  الحياة وتجهد نفسك بالعمل دون راحة فقد تخسر الكثير وربما قد تجد أنك في نهاية المطاف لم تحقق أي شيئا يذكر مقارنة بذلك المجهود الذي بذلته ..لأنك ببساطة لم تكن متوازنا بين أهدافك وإعطاء نفسك حقها …

كثيرا من الناس يعيش حياته  بتواتر معين ويرهق عقله وبدنه بالعمل المستمر دون اعطاء لنفسه الوقت اللازم لراحة جسده وعقله و روحه أيضا 

 والبعض الآخر يغتر بصحته  في شبابه مرهقا إياها …فيبدأ مثلا بممارسة عادة التدخين بشراهة قائلا ان الدخان لن يضره …… وآخر يحب السهر والجلوس مع الأصحاب الى ما بعد منتصف الليل  ويذهب في اليوم التالي الى عمله باكرا متجاهلا حق جسده بالراحة الكافية…

مع مرور الوقت بالكاد سيصاب  بالأمراض التي قد تلازمه مدى الحياة جراء التهاون في ادمان مثل  تلك العادات…

والبعض الآخر ينسى نفسه ويعطي جل وقته لأولاده ولأسرته وهذا بالطبع يندرج تحت عنوان التفاني والتضحية هذا الأمر يفعله كل الآباء والأمهات ولكن عندما يتجاوز الاهتمام حد الإهمال بالنفس وعدم الموازنة  بين الأمرين  فلن يكون هناك القدرة على العطاء لا لنفسك ولا حتى لأسرتك…..!!

وتمر الأيام والشهور والسنين لتجد نفسك فجأة قد أهدرت حياتك من أجل أمور قد أثرت عليك صحيًا و جسديًا و حتى نفسيا…..ولكن للأسف بعد فوات الأوان

سأذكر لكم تلك القصة :

في احدى الجامعات أُقيم حفل التخرج  لطلاب كلية الصحافة ….. في ذلك اليوم وبعد الانتهاء من تسليم الشهادات وقف أحد الطلاب بجانب أبيه ،وعندما تجمع أصدقاءه حوله لتهنئته  سألوه من هذا الشاب ؟؟ لم نرى صديقك هذا من قبل ؟؟

تبسم  قائلا: إنه أبي

تعجب كل زملائه كيف أن الأب يبدو عليه و كأنه مقارب لأعمارهم 

بالطبع أثار ذلك الأب المميز  تساؤلات الطلاب

تقدم أحدهم سائلا اياه :كيف لك يا عم أن تحتفظ بكل تلك النضارة والحيوية وقد تجاوزت سن الخامسة والأربعين ؟؟!؟

رد عليه: سأختصر لك الإجابه في كلمتين (( لقد تخليت عما أُحب من أجل من أُحب))

هممم الطالب وسأله من جديد  هل لك أن توضح لنا ماذا تعني ؟؟؟!!!!

رد قائلا:في  بداية حياتي الزوجية وخاصة عندما رزقت بالمولود الأول قررت أن أترك كل العادات السيئة التى من شأنها أن  تؤثر علي أو تعيق من اهتمامي لنفسي أو لأولادي  مستقبلا كالتدخين والسهر وتناول الوجبات السريعة و….و….

وأيضا تعاملت مع حل مشكلات الحياة بهدوء و روية حتى لا أحرق أعصابي وقوتي، أعطيت لنفسي حقها من حيث الاهتمام فكان تركيزي على صحتي  بممارسة الرياضة أولا …وتناول الغذاء  المناسب بعناية واختيار كل ماهو مريح ومهم  لي في كل أُمور حياتي…..

  استمع الجميع اليه  وكان لوقع  تجربته  التي مر بها في حياته حافزا لهم في  أن يخطو الجميع  خطاه….

 فلأن لنفسك عليك حق…..

. عليك أولا توخي الحذر  بأن يسلب أحد منك من ذلك الحق

ولأن لنفسك عليك حق ……..نظم وقتك

ولأن لنفسك عليك حق ……اهتم بصحتك

ولأن لنفسك عليك …..لا ترهق عقلك بالتفكير الزائد عن الحد المعقول

ولأن لنفسك عليك…. ترك كل العادات السيئة التي من الممكن تسرق منك عمرك  وصحتك دون أن تشعر

لأن لنفسك عليك حق …..لا تحرمها مما تريد ولكن اجعل الموازنة  دائما هي الحكم

في اسلوبك وتعاملك مع أمور حياتك

لأن لنفسك عليك حق ….

اترك ماتحب من تلك العادات التي لا فائدة منها من أجل من تحب ….من أجل أبنائك فهم يريدونك دوما في أتم الصحة والعافية

لأن لنفسك عليك حق ……اعطيها كل الحق …..

مقالة

بقلم الكاتبة : فدوى ادريس

المزيد عن: