عملية قص المعدة

عملية قص المعدة قبل وبعد
عملية قص المعدة

علاج . نشرت في الرجيم وتخفيف الوزن 1778

العيادة النسائية

لايك من فضلك لصفحتنا

عملية قص المعدة احدى الحلول الجراحية للتخلص من مرض السمنة المفرطة، والحصول على قوام رياضي من دون متاعب صحية أو مخاطر التي تهدد سلامة الجسم بسبب السمنة.

من منا لم يحلم بقوام ممشوق وبطن مفرود وجسم رياضي مثل غالبية فناني السينما، ولكن ليس جميعنا يمتلك الحماس اللازم والصبر وقوة الإرادة لاتباع الحميات الغذائية وممارسة الرياضة لفترة طويلة حتى نصل إلى ذلك القوام الممشوق الذى نحلم به.

بعض الحالات المتقدمة للسمنة والتى تسمى السمنة المفرطة ( مؤشر كتلة الجسم أكبر من 35 ) لا يمكن الاعتماد على الحميات الغذائية وممارسة الرياضة فقط حتى وإن وجد الحماس الازم والصبر وقوة الإرادة خاصة اذا كانت هاته السمنة متبوعة ببعض الاعراض أو الحالات المرضية، مما يلزم التدخل الجراحي فتكون عملية قص المعدة هى الخيار الوحيد المتاح فى هذه الحالة.

الاضرار والآثار الجانبية لـ عملية قص المعدة  

ولكن قبل أن نسرع جميعاً باللجوء إلى عملية قص المعدة يجب علينا معرفة أن لها أضراراً وآثاراً جانبية مثل زيادة احتمالية الإصابة بحصى الكلى ومشاكل الكبد وتوسع فى القنوات الصفراوية ويمكن أن تؤدى حالة الضعف الذى تخلفه هذه العملية – نتيجة عدم وصول العناصر الأساسية من الغذاء إلى أجهزة الجسم المختلفة- إلى الكثير من الأضرار مثل تساقط الشعر وضعف المناعة وضعف العظام الذى يؤدى إلى ارتفاع نسب الكسور في العظام عن الذين قاموا بإنقاص أوزانهم بالطرق الطبيعية ولكن رغم كل تلك المخاطر تظل عملية قص المعدة تصنف كأكثر عمليات إنقاص الوزن أماناً مقارنة ببعض العمليات الأخري مثل عملية تجاوز المعدة أو عملية حلقة المعدة Gastric band.

كيف تتم عملية قص المعدة ؟

عملية قص المعدة تعتمد على إزالة جزء كبير من المعدة ويتم معه إزالة الجزء المسئول عن الإحساس بشهية الطعام وبذلك فالشخص بعد العملية لا يستطيع تناول الطعام بنفس الكميات التى كان يتناولها بل أن أقل كميات من الأكل تجعله يشعر بالشبع وامتلاء البطن ولذلك تضمن عملية قص المعدة إنقاص الوزن بمقدار 25% فى الأشهر الثلاثة الأولى وبعد نصف عام يكون المريض بالسمنة قد فقد حوالي 50% من وزنه وهاته النسب هى سر الإقبال الكبير على عملية قص المعدة التي تعتبر ناجحة في معظم الحالات.

النظام الغذائي لـ عملية قص المعدة

نظامك الغذائي بعد العملية لا يمكن وصفه على أنه نظام للتخسيس أو ريجيم فقط بل هو أقرب إلى أن يكون جزءاً من العلاج فمعدتك الصغيرة الآن هى كطفلك الرضيع يجب عليك مساندته تماماً حتى يشتد عوده ويستطيع مواجهة الحياة بمفرده هكذا هى معدتك الآن لا تحملها مسؤوليات أكبر من طاقتها ولا تحاول التجربة فتقول لنجرب هذا الطعام أو ذاك فأنت ستظل مدة الأسبوع الأول كله لا تتناول أكثر من المشروبات والسوائل لعدم جاهزية معدتك الآن لتقبل أى طعام قوي أو غني بالدسم وسيظل أكلك خفيفاً جداً لمدة حوالى ستة أشهر.

بعد عملية قص المعدة قد لا تستطيع ممارسة حياتك الطبيعية بسهولة قبل مرور ستة أشهر على الأقل فأنت يجب عليك المتابعة الدورية مع الطبيب وإبلاغه بكل جديد وعدم تناول أى أطعمة غير تلك التى يذكرها لك الطبيب وأنت بالكاد أصلا ستستطيع تناول الطعام فما كنت تشتهيه قبل العملية لن تكفي معدتك لاستيعابه الآن فلا تتفاجيء بل اسعد بحياتك الجديدة وكن حذراً فأنت الآن معرض للمشاكل الصحية أكثر من قبل.

المزيد عن: