تطوير الذات : بين الخوف من الماضي …. والمواجهة

الخوف من الماضي
الخوف من الماضي تطوير الذات : بين الخوف من الماضي …. والمواجهة

علاج . نشرت في تطوير الذات 3570

العيادة النسائية

لايك من فضلك لصفحتنا

إن ما يعتري الانسان من أفكار وحالات تتفاوت بين الخوف من الماضي أو الألم الذي قد تعرض له بالماضي أو الندم على الأخطاء أو حتى الحسرة على ما مضى من اشياء  جميلة قد لا يمكن استرجاعها لأسباب خارج عن إرادتنا وطاقاتنا كبشر هي في طبيعة كل الناس

بين الخوف من الماضي …. والمواجهة

والقول أن ما مضى لن يعود صحيح ولكن الحل بعدم ارهاق العقل والنفس والقلق بالماضي لا يمكن الحصول عليه بمجرد التفوه بالكلمات أو بمجرد تخدير النفس اللحظي كقولنا أننا لن نفكر بالماضي …

نحن لدينا مشاعر تتحكم بنا وهذا لا يمكن تجاهله ولدينا أحيانا رغبات ملحه بالحديث وتذكر ما فات لا ذنب لنا به ومواقف ولحظات قد تذكرنا بالماضي مهما حاولنا نسيانه أو تجاهله  ….

بل على العكس ربما كان الهروب منه يزيد الأمور تعقيدا بأن يلاحقك كل الوقت على هيئة هواجس وأفكار مؤلمة قد تذهب بنا الى حالات الاكتئاب وعواقب نفسية معقدة لا سمح الله

الحل دائما: هو مواجهة النفس والحديث معها

وحتى مواجهة الاخرين بماضيك وعدم الهروب  منه نهائيا

 أراد فرعون أن يحج موسى عليه السلام بأن أخذ عليه ارتكابه جريمة قتل كما جاء في سورة الشعراء بقوله “وَفَعَلْتَ فَعْلَتَكَ الَّتِي فَعَلْتَ وَأَنْتَ مِنَ الْكَافِرِينَ (19)

فجاء رد موسى عليه السلام بالمواجهة  والاعتراف دون تردد ” قَالَ فَعَلْتُهَا إِذًا وَأَنَا مِنَ الضَّالِّينَ (20)

الدفاع عن النفس في هذه الحالات سيفتح المجال لكثير من المهاترات التي نحن في غنى عنها ويمكنك ان تختصرها بالاعتراف الفوري وقطع المجال لأي حديث ….

 وأنت ايضا حدث نفسك أن الماضي قد وقع حقا في يوم من الايام وحدث وانتهى ولا أستطيع تغيره ولا حتى العوده اليه لتغير ماحدث.

قد يكون ما حدث في الماضي درس لك لتفادي أمرا ما في المستقبل الضغط على النفس بادخال وتعزيز الماضي  في دواخلنا بطريقة سلبية غير مجدي للتخلص منه  ولكن  الخروج من هواجس الماضي وآلامه بمواجهته والاستفادة من الاخطاء  هو من انجع الوسائل التي ممكن ان تتخيلها، وخاصة بأن يكون الحديث عنه بغرض تنقية النفس وتنظيف العقل من ملوثات الافكار السلبية  واستبدالها بأفكار وطرق ايجابية قد يعطينا نتائج افضل ويجعلنا اقوى وأقوى في مواجهة الماضي القدرة على حسن التصرف والتعامل مع المستقبل ايضا

مثال أن تقول :

أن ما حدث في الماضي قد حدث وانا أقوى من أن أدعه يتحكم في حاضري ويقضي على ماهو جميل في مستقبلي فأنا لدي الكثير  مما وهبه الله لي   فهو من سيمنحني ويعطني الطاقة  الكافية للاستمرار قدما

 حدثها بأن أيامك القادمة ملك لك وحدك وأنك راض تماما عن ما مضى وما سيأتي عليك بالحاضر….موقنا بذاتك ..متوكلا …مؤمنا ….قويا بما يكفي بإذن الله

مقالة بقلم

فدوى ادريس

المزيد عن: