الادمان على المخدرات واضرارها وتاثيرها على الصحة

الادمان على المخدرات
الادمان على المخدرات الادمان على المخدرات واضرارها وتاثيرها على الصحة

علاج . نشرت في العيادة النفسية 1773 لاتعليقات

العيادة النسائية

لايك من فضلك لصفحتنا

الادمان على المخدرات من الآفات الاجتماعية الأكثر انتشارا في العالم، حيث تهدد صحة الإنسان و سلامة المجتمعات بسبب مخاطرها الكبيرة وتأثيراتها السلبية

يعود استهلاك الإنسان للمخدرات منذ القدم، حيث يعتقد أن الأفيون أول نوع من المخدرات اكتشفه الإنسان قبل 8000 سنة، حيث وجدت زهرة الأفيون في الكثير من الرسومات والرموز الأثرية وسميت بزهرة الفرح.

بحث حول المخدرات

ومع انتشار التبادل التجاري بين الدول انتشر الأفيون  في كل العالم حيث استخدم لأغراض طبية وتجارية، ولم تعرف مخاطر الادمان على المخدرات لغاية القرن التاسع عشر إلا أن تجارتها بقيت منتشرة في كل الدول، وزاد العلاج بالأفيون لآلام وجراح الجنود في الحروب في الادمان على المخدرات ، مثلما ساهم اكتشاف الحقن في استعمالها لاستهلاك المخدرات، ومع مرور الوقت عرفت البشرية المزيد من انواع المخدرات الأخرى كالحشيش وباقي مشتقات الأفيون.

بحث حول المخدرات

بحث حول المخدرات

وفي بداية القرن العشرين تغيرت نظرة المجتمع إلى المخدرات حيث استغلت الولايات المتحدة الأمريكية نفوذها في العالم لوضع أول تشريع يمنع تجارة المواد المخدرة عام 1909، حيث تحولت الرؤيا إلى تجريم استهلاك والاتجار بالمخدرات وصدرت بعدها العديد من القوانين والتشريعات التي تحارب المخدرات.

المصطلحات 

بالعربية بحث حول المخدرات – الادمان على المخدرات

بالفرنسية abus de substances

بالإنجليزي Substance abuse,  drug abuse

الادمان على المخدرات

يطلق مصطلح المخدرات على كل مادة أو منتوج يمكنه التأثير على القدرات العقلية للإنسان كالإدراك أو الأحاسيس أو المزاج أو المهارات الحركية أو البدنية.

ويمكن لبعض أنواع المخدرات أن تتسبب في الإدمان عليها، لذلك  يعتبر البعض ان التبغ والكحول والأدوية من المخدرات المشروعة قانونا بينما الصنف الثاني يضم المخدرات غير المشروعة كالكوكايين والحشيش والهروين ..الخ

وتتنوع المخدرات في أشكال متعددة من نباتات وأعشاب أصلية أو معاد استخلاصها إلى أدوية او مستحضرات طبية تستهلك لأغراض أخرى غير علاجية، حيث تتوافق مكونات المخدرات مع بعض المستقبلات في الدماغ والتي تشبه بعض الوسائط الكميائية التي ينتجها الجسم طبيعيا مما يجعل الدماغ يألفها ويحبها وهذا ما يؤدي إلى الإدمان عليها، ويجد المستهلك صعوبة بالغة عند الاستغناء عليها تدفعه لتناول المزيد منها لتفادي اعراض النقص او الحرمان منها.

اضرار المخدرات وتأثيرها على الصحة

يتسبب تعاطي المخدرات في العديد من التأثيرات الصحية، النفسية والاجتماعية، ويختلف تأثيرها على الفرد بحسب نوعها وطريقة تناولها و الظرف ومدة التعاطي.

و تبدأ اعراض وتأثيرات تناول المخدرات في وقت قصير جدا من خلال التغيير الفزيولوجي والنفسي الذي يظهر على المتعاطي،  واضطراب الوظيفة العقلية حيث يقل انتباهه و يتشتت نظره مع عدم الإدراك الكامل لمحيطه والأشياء من حوله.

بينما يتغير سلوك الشخص بشكل غريب حيث يتنوع بين الإحساس بالمجد والنشوة وتعظيم الذات أو الشعور بالاكتئاب والحزن والتعاسة وقد يؤدي في بعض الأحيان إلى الاعتداء اللفظي او الجسدي سواء ضد غيره أو ضد نفسه.

على المدى الطويل يبدأ الارتباط بين الشخص والمادة المخدرة من خلال الإدمان ويجد المتعاطي صعوبة في التخلص منها والشعور بالصداع أو القلق عند الحرمان منها قد تتحول إلى مشاكل نفسية عدة.

كما يتعرض المدمن إلى اضطرابات النوم كالأرق والكوابيس وصعوبات في التعلم وتدهور المستوى العلمي والدراسي، بالإضافة لتغير مزاجه بين الشعور بالنشوة أو الإحباط و الاكتئاب الذي يؤدي في الكثير من الحالات إلى العنف والاعتداء اللفظي والجسدي.

و من بين تأثيرات المخدرات فقدان الشهية و الضعف الجنسي واضطراب السلوك الجنسي و كذا العقم، والأمراض المعدية والمتنقلة عن طريق الدم بسبب نقص المناعة واستعمال الأغراض الطبية لاستهلاك المخدرات كالحقن مما يؤدي للعديد  من المشاكل الصحية  والأمراض الخطيرة كمرض نقص المناعة “الإيدز” المنتشر بكثرة وسط المتعاطين أو حتى داء السرطان.

اعراض الادمان على المخدرات

تأخذ المخدرات مكان المستقبلات في الجهاز العصبي مما يؤدي إلى اختلال عمله واضطرابه الذي قد يؤدي إلى الموت ويمكن تقسيم تأثير المخدرات على صحة الإنسان إلى صنفين  نفسي وجسدي.

المتاعب والأضرار الجسدية: يؤدي الادمان على المخدرات الى الشعور  بالضيق والتقيؤ وتوتر العضلات وفقدان الإدراك البصري والحسي، كما أن بعض أنواع المخدرات تعمل على جفاف الجسم والحمى مع مشاكل في عمل القلب، وقد يتسمم البدن بسرعة مما يؤدي الى مضاعفات خطيرة قد تقتل الشخص المتعاطي.

الاعراض النفسية: يختلف تأثير المخدرات النفسي بحسب نوعها والمادة المستخدمة  حيث يرتبط استهلاكها في العادة بالهلوسة وتقلب المزاج والشعور بالاكتئاب، كما أن الكوابيس والأرق لا تفارق المريض، كما يمكن ان ترافق حالة التعاطي أعراض اخرى كالوسواس والرهاب والخوف بدون سبب أو حتى الفصام، وقد ينتج عن تراكم هاته المشاكل النفسية التفكير في الانتحار، كما أن تفاقمها يشجع الشخص على تعاطي المزيد من المخدرات أو التحول إلى أنواع اخرى لمواجهة مشاكله النفسية مما يزيد الأمر سوء عند الجمع بين اكثر من نوع من المواد المخدرة أو المهيجة.

اعراض الادمان على المخدرات

اعراض الادمان على المخدرات

اضرار الادمان على المخدرات الاجتماعية

لا تتوقف اضرار المخدرات عند التأثير على الصحة الجسدية والنفسية للمتعاطي بل تتمتد إلى اكثر من ذلك، حيث تعاني معظم دول العالم من هاته الآفة  على الصعيد الاجتماعي، بالنظر لما تسببه من اضرار ومساوئ، حيث تسجل يوميًا العديد من حوادث المرور القاتلة  بسبب تناول المخدرات  اثناء القيادة، ولأن المدمن مضطر لتناول المخدرات في كل مكان وزمان فقد يحصل ذلك أثناء فترات  العمل والمناوبة، فالعديد من حوادث العمل كانت بسبب الادمان على المخدرات .

و لأن الحرمان يجعل المدمن يفعل كل شيء للحصول على المخدرات فإن جرائم السرقة منتشرة بكثرة وسط المتعاطين، وقد يصل الأمر في كثير من الأحيان لجرائم القتل سواء لغرض السرقة أو كنتيجة للتأثير النفسي الذي يتعرض له المدمن يؤدي به إلى الإعتداء الجسدي على الغير أو على نفسه من خلال محاولات الانتحار المتكررة.

 ومن بين التأثيرات الاجتماعية لانتشار المخدرات في المدراس والجامعات انخفاض المستوى الدراسي والعلمي وصعوبة التمدرس والتعلم للمراهقين وتفشي باقي الآفات الاجتماعية.

انواع المخدرات

تصنف المخدرات حسب نوع تأثيرها وبالرغم من تواجد أكثر من تصنيف كالتسمية العلمية أو الإسم الطبي إلا أن استعمالها لغرض التعاطي فإن الكثير يصنفها حسب تأثيرها الى ثلاث اصناف رئيسية هي المهدئات، المنشطات والمهلوسات.

كما تصنف المؤثرات العقلية حسب اصلها فالبعض منها عبارة عن نباتات أو أعشاب طبيعية فيما توجد بعض المخدرات التي تنتج عن طريق التركيب الكيميائي او بعض المنتجات الطبية التي تحول من غرضها العلاجي إلى التعاطي والإدمان.

انواع المخدرات

انواع المخدرات

القنب الهندي: يعد اصل العديد من المخدرات العقلية  ويختلف اسمه في مناطق العالم يلقب بالحشيش،الماريجوانا،شيت …الخ حسب طريقة استخلاص واستعمال النبات أو أورواقه أو زيت القنب، ويعد مركب  تتراهيدروكانابينول ( THC) العنصر المسؤول عن التأثير العقلي.

الكوكايين: من أخطر انواع المخدرات لما يسببه من درجة عالية من الإدمان وفي وقت قصير جدا، يتسبب الكوكايين في تنشيط الجهاز العصبي فهو مهيج بإمتياز يجعل الشخص يحس بالنشاط وعدم الشعور بالإجهاد والتعب مع الإحساس بالنشوة والفرح الدائم.

اكستاسي أو حبوب النشوة MDMA: مركب كيميائي على شكل حبوب تتسبب في الشعور بالهلوسة والشعور بالنشوة والحصول على المزيد من اليقظة مع تغير في السلوك والإدراك الحسي.

الأمفيتامينات: تشبه الأمفيتامينات الكوكايين من حيث التأثير وتعطي نفس الاعراض إلا ان استهلاكها يكون بغرض طبي لعلاج مشاكل نفسية قبل ان يتحول المريض للإدمان عليها.

تزيد مخاطر ومضاعفات المخدرات عند الجمع بين أكثر من مادة أو نوع عند الشخص الواحد،وفي العادة يتحول المدمن إلى استهلاك أكثر من النوع لحرمانه من نوع معين أو لتلبية رغباته النفسية وطلب المزيد من النشوة لم توفرها له المادة المعتاد استهلاكها.

يلزم علاج الادمان على المخدرات تكاثف جميع الجهود من اجل وقف انتشار هذه الافة الخطيرة التي تهدد صحة شبابنا وقيم المجتمع وتترتب عليها مساوئ اجتماعية كثيرة.

المزيد عن:

أترك تعليق